آخر الأخبار

هالة يوسف ... لمسات مميزة في عالم الجمال

 


هالة يوسف


من هي هالة يوسف ؟


هالة يوسف مودل وميك اب ارتيست ومن أفضل خبيرات التجميل بالمنطقة وعلى مستوى الوطن العربي.حققت شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي،  تتمتع بذوق رفيع وأنامل سحرية واحترافية وخبرات غنية ، ابنة مدينة كوردستان- دهوك ، تبلغ من العمر ثلاث وعشرون عاما ، جميلة وأنيقة وتبدو مثالية في كل شيء ، وهذا ما جعلها محط انظار من قبل الكثير من المتابعين.

بدأت مسيرة عملها ك مودل في سن مبكر وحققت نجاحات باهرة، قادت مسيرتها بخطى ثابتة وواثقة، نالت من خلالها أرقام قياسية في المجال التجميلي مما جعلها تنال شهرة  كبيرة وواسعة  رغم صغر سنها، إذ تحظى بمتابعة الكثير من المعجبين والمهتمين بصيحات الموضة والجمال.

وبما أن المكياج يعتبر عنوان الجمال والجاذبية للمرأة في كل زمان ومكان، فإن هالة وإلى جانب عملها كمودل ، احترفت التجميل والعناية بالبشرة في سن مبكرة وأصبحت خبيرة بهذا المجال وتميزت بطريقتها الخاصة في وضع المكياج وتنسيق الألوان التي تتناسب مع جميع درجات البشرة المختلفة ، وتميزت بلمستها الأنيقة في عملها ، ما جعلها تتمتع بإطلالات ناعمة وهادئة وتبتعد عن الألوان النارية والصاخبة، استخدمت هالة منصة سناب شات والانستقرام في البداية كي تنشر صور آخر صيحات المكياج وبعد خوضها في تجارب متعددة أصبحت خبيرة تجميل محترفة.


هالة يوسف

هالة يوسف


تحظى بمتابعة أكثر من مليون متابع وهذا ما يدفعها لتقدم لهم أحدث صيحات المكياج بما يناسب أذواق شريحة كبيرة من الفتيات، فوضعت لمساتها الفنية بالإضافة لخبرتها في المكياج والموضة لتقدم بعض النصائح للمتابعات والتي تختص بعالم الفاشن والتجميل والعناية بالبشرة والشعر، إذ تحرص على تعليم متابعيها كيفية وضع الميكاب بالطريقة الصحيحة وبالشكل المناسب للوجه ليعكس جاذبية أكثر ويظهر ملامح الوجه بأجمل صورة، وكذلك تقديم أساليب العناية بالبشرة والشعر باختلاف أنواعه.

إن أحد أهم أسباب نجاحها هو الاستمرارية والسعي الدائم نحو التطور والابتكار لتحقيق الرؤية والطموح، وتطلع هالة للمضي قدماً في شق طريقها المهنية وتطوير مشروعها الخاص، على اعتبار أن الميكاب والعناية الذاتية والعناية بالبشرة والشعر كلها أمور هامة يجب عدم إهمالها، رغم ما تحمله من المسؤولية والسعي نحو النجاح ، فكل عمل متقن يسبقه ساعات عمل كثيرة وإرهاق لكن بعد كل التعب تظهر نتيجة العمل الذي تفتخر به بشكل كبير مهما كانت ردة فعل الناس.

استطاعت هالة يوسف رغم سنوات عمرها القليلة تحقيق نجاحات باهرة على الصعيدين الاجتماعي والمهني فهي خبيرة تجميل بامتياز، وكل اعمالها تنضح بالحيوية والأنوثة والجمال، وتعرف كيف تختار الألوان لكل الوجوه، وتعرف كيف ترسم مسار الجمال الأنثوي من خلال ابتكارات لا تكف عن التطور والتجدد.

ليست هناك تعليقات